في وسط الثقافة الفاسدة | World Challenge

في وسط الثقافة الفاسدة

Gary WilkersonApril 5, 2021

 وجدت الكنيسة الأولى نفسها في ظروف مشابهة جدًا لتلك التي نجد أنفسنا فيها اليوم.  كانوا يعيشون في ظل الحكم الاستبدادي لروما بثقافتها الوثنية الأكثر نجاسة.  تم تمجيد العنف علنا.  لقد واجهوا الفجور الجنسي الذي تجاوز حتى احط التدهور الذي نراه في ثقافتنا اليوم.

 في ثقافتنا هذه في السنوات العشرين الماضية ، كان من المروع ان نرى الانحراف بعد الاخر ليس فقط يتم علنا ولكن أيضًا اصبح مقبولا كقاعدة.  في المستقبل ، قد يتم تعريفنا بوجود عضوية في الكنيسة أو حتى حضور الكنيسة.  في المستقبل ، قد يكلفنا أن نكون مسيحيين.  ماذا سنفعل بعد ذلك؟

 لو قرأت رومية الاصلاحات الأولى والثانية والثالثة ، قد تجد نفسك كما تقرأ جرائد اليوم.  لسنا بحاجة إلى القلق ، أو الخوف ، أو رفع أيدينا في حالة من اليأس.  يجب أن نتذكر أنه في وسط ثقافة فاسدة وكنيسة تعاني ، يسوع ليس مسحوقا او مهزوما .  لم ينته بعد ولا يزال لديه عمل يقوم به.  سيقيم كنيسة سائدة منتصرة لتشهد عن مجده.  سيملأ أتباعه بالروح والقوة والجرأة للتكريز.

 أولئك الذين يجوعون لرؤية الله يتحرك فيهم وبهم، والذين يرون ما يحدث في العالم ويبكون ، فإن الله سيعطيهم صرخة مقدسة .  سيضع صلاة مقدسة في قلوبهم.  سوف يمنحهم الله مسحة لخدمة القديسين والعالم الذي يحتضر.

Download PDF