قوة المسيح في وقت العاصفة | World Challenge

قوة المسيح في وقت العاصفة

David Wilkerson (1931-2011)September 18, 2020

" لِذَلِكَ يَجِبُ أَنْ نَتَنَبَّهَ أَكْثَرَ إِلَى مَا سَمِعْنَا لِئَلَّا نَفُوتَهُ، لِأَنَّهُ إِنْ كَانَتِ ٱلْكَلِمَةُ ٱلَّتِي تَكَلَّمَ بِهَا مَلَائِكَةٌ قَدْ صَارَتْ ثَابِتَةً، وَكُلُّ تَعَدٍّ وَمَعْصِيَةٍ نَالَ مُجَازَاةً عَادِلَةً ، فَكَيْفَ نَنْجُو نَحْنُ إِنْ أَهْمَلْنَا خَلَاصًا هَذَا مِقْدَارُهُ؟ "  (عبرانيين 2: 1-3).

يقدم الكتاب المقدس تحذيرات قوية حول الاحتراس من الغفلة في منتصف الليل.  يجب أن يكون اهتمامنا الأول هو مسيرتنا الشخصية مع المسيح.  نحتاج أن نسأل ، " كيف يمكنني الهروب من العواقب إذا أهملت يسوع وانجرفت عنه؟"

لقد سئم وضجر داود ، كاتب العديد من المزامير، من صراعه. لقد كان متعبًا جدًا في نفسه، محاصرًا للغاية ومُنزعجا بالمتاعب ، كل ما أراده هو الهروب إلى مكان يسوده السلام والأمان: " قَلْبِي يَتَوَجَّعُ فِي دَاخِلِي، وَأَهْوَالُ الْمَوْتِ أَحَاطَتْ بِي. اعْتَرَانِي الْخَوْفُ وَالارْتِعَادُ، وَطَغَى عَلَيَّ الرُّعْبُ. فَقُلْتُ: «لَيْتَ لِي جَنَاحاً كَالْحَمَامَةِ فَأَطِيرَ وَأَسْتَرِيحَ. كُنْتُ أَشْرُدُ هَارِباً وَأبِيتُ فِي الْبَرِّيَّةِ. كُنْتُ أُسْرِعُ لِلنَّجَاةِ مِنَ الرِّيحِ الْعَاصِفَةِ، وَمِنَ نَوْءِ الْبَحْرِ»."(مزمور 55: 4-8).

مثل داود ، يتوق الكثير منا إلى الهروب عندما نمر بأوقات من الخوف والتعب.  نريد الهرب إلى مكان ما بعيدًا عن الناس ، بعيدًا عن مشاكلنا ومعاركنا وصراعاتنا ، حيث الأمور هادئة وسلمية.  وهكذا ، يتقوقع البعض في  داخلهم ، ويعيشون في إحباط دائم ، على وشك التخلي عن الكفاح من أجل الثقة في الله لمعونتهم.

الآن ، جسد المسيح في وسط "عاصفة كاملة".  اندلع الجحيم ، وشن الشيطان هجومًا شاملاً على الكنيسة الغالبة.  كثير من المؤمنين يتقهقرون ويريدون الخروج من النضال بالكامل.  لقد قرروا ، "لا يمكنني القيام بذلك بعد الآن!  لن أترك يسوع ، لكنني سأجد طريقة أسهل ".

إليكم حقيقة يجب أن يحصل عليها كل مؤمن: اننا نجد قوة ومجد المسيح بشكل أساسي في خضم العاصفة!  نتذكر جميعًا كيف أظهر يسوع نفسه عندما بدا أن القارب يغرق (انظر مرقس ٤: ٣٥-٤١).  وكما فعل مع التلاميذ ، هو يظهر في وسط عاصفتنا ، مهدئًا الرياح والأمواج.  في الواقع ، قوته تُعطى لنا أكثر في أوقات ضعفنا.

يشهد بولس ،" فَقَالَ لِي: «تَكْفِيكَ نِعْمَتِي، لِأَنَّ قُوَّتِي فِي ٱلضَّعْفِ تُكْمَلُ»."(كورنثوس الثانية 12: 9).

Download PDF