لا شيء يجب ان يكون أكثر قيمة من يسوع | World Challenge

لا شيء يجب ان يكون أكثر قيمة من يسوع

David Wilkerson (1931-2011)July 17, 2020

أحب يسوع أن يتكلم مع الحشود بأمثال.  " هَذَا كُلُّهُ كَلَّمَ بِهِ يَسُوعُ ٱلْجُمُوعَ بِأَمْثَالٍ… لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِٱلنَّبِيِّ ٱلْقَائِلِ: «سَأَفْتَحُ بِأَمْثَالٍ فَمِي، وَأَنْطِقُ بِمَكْتُومَاتٍ مُنْذُ تَأْسِيسِ ٱلْعَالَمِ »."(متى 13: 34-35).

يعلن الكتاب المقدس بوضوح أن هناك أسرار الرب: " أَمَّا سِرُّهُ فَعِنْدَ ٱلْمُسْتَقِيمِينَ." (أمثال 3:32).  هذه الحقائق المخفية لم تكن معروفة منذ تأسيس العالم ، لكن الرسول متى يخبرنا أنها مدفونة في أمثال يسوع.  لها القدرة على إطلاق المسيحيين احرار حقاً إذا كانوا على استعداد لدفع تكلفة الكشف عنها.

دعونا نلقي نظرة على مثل ثمن الؤلؤة العظيمة.  " أَيْضًا يُشْبِهُ مَلَكُوتُ ٱلسَّمَاوَاتِ إِنْسَانًا تَاجِرًا يَطْلُبُ لَآلِئَ حَسَنَةً، فَلَمَّا وَجَدَ لُؤْلُؤَةً وَاحِدَةً كَثِيرَةَ ٱلثَّمَنِ، مَضَى وَبَاعَ كُلَّ مَا كَانَ لَهُ وَٱشْتَرَاهَا." (متى 13: 45-46).  كان التاجر هنا أيضًا يثمن ويقيم ، يكسب رزقه من خلال  تثمين وتقييم اللؤلؤ الغالي الثمن لجودته وقيمته.  إنه يمثل مجموعة صغيرة جدًا من المؤمنين ويسوع هو اللؤلؤة الباهظة الثمن وذات قيمة لا تُحصى.

من الواضح أن اللؤلؤة أي المسيح تنتمي للاب مثلما ينتمي أي ابن لأبيه.  في الواقع ، يسوع هو أغلى وأثمن ما للاب قيمة وأعزها ، وهناك شيء واحد فقط يجعل الأب يتنازل ويضحي بهذه اللؤلؤة الثمينة - المحبة.  لقد عقد هو وابنه عهداً قبل خلق العالم ، وفي ذلك العهد ، وافق الأب على التنازل عن ابنه كذبيحة لغرض فداء الجنس البشري.

عندما فحص رؤساء الكهنة هذه اللؤلؤة ، خفضوا من قيمته إلى حد كبير.  " «وَأَخَذُوا ٱلثَّلَاثِينَ مِنَ ٱلْفِضَّةِ، ثَمَنَ ٱلْمُثَمَّنِ ٱلَّذِي ثَمَّنُوهُ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ." (متى 27: 9).  فكر بالأمر!  لقد جعل إله الكون لؤلؤته الثمينة متاحة للجميع ، ولكن هؤلاء الرجال لم يقّيموها بقيمتها.

أيها الحبيب ، يقصد الله من لؤلؤته أن يجدها فقط هؤلاء  الذين يقتانونه ويقيمون لؤلؤته .  يبدو الأمر كما لو كان يقول ، "لؤلؤتي متاحة فقط لأولئك الذين يقيمونها بقيمة كبيرة."  يقدم لك يسوع نفسه بالكامل  - الفرح والسلام والهدف والقداسة.  إنه كنزك ، متاح لك مقابل ثقتك وحبك وإيمانك بكلمته.

Download PDF