لن يخذلك الله في الأزمات | World Challenge

لن يخذلك الله في الأزمات

David Wilkerson (1931-2011)July 30, 2020

مما لا شك فيه أن هذا الجيل قد أستخف بخطية عدم الإيمان استخفافا شديدا ، والآن نرى النتائج المأساوية.  كثير من المؤمنين يعانون من الاكتئاب والاضطراب.  بالطبع ، قد يعاني البعض لأسباب جسدية ، لكن آخرين كثيرين يعانون من هذه المعاناة بسبب حالتهم الروحية - غالبًا ما تحدث بسبب عدم الإيمان.

يستخدم الرب دائمًا كلمات شديدة اللهجة عندما يشير إلى عدم الإيمان بين شعبه ، كلمات مثل الغضب ، الحنق ، الإنذار .  ذكر موسى شباب اسرائيل بهذا الأمر: " “وَفِي ٱلْبَرِّيَّةِ، حَيْثُ رَأَيْتَ كَيْفَ حَمَلَكَ ٱلرَّبُّ إِلَهُكَ كَمَا يَحْمِلُ ٱلْإِنْسَانُ ٱبْنَهُ فِي كُلِّ ٱلطَّرِيقِ ٱلَّتِي سَلَكْتُمُوهَا حَتَّى جِئْتُمْ إِلَى هَذَا ٱلْمَكَانِ … وَسَمِعَ ٱلرَّبُّ صَوْتَ كَلَامِكُمْ فَسَخِطَ وَأَقْسَمَ قَائِلًا: لَنْ يَرَى إِنْسَانٌ مِنْ هَؤُلَاءِ ٱلنَّاسِ، مِنْ هَذَا ٱلْجِيلِ ٱلشِّرِّيرِ، ٱلْأَرْضَ ٱلْجَيِّدَةَ ٱلَّتِي أَقْسَمْتُ أَنْ أُعْطِيَهَا لِآبَائِكُمْ ،" (تثنية 1:  31 ، 34-35).

بعد وقت قصير من عبور البحر الأحمر ، أمر الله إسرائيل بالذهاب بجرأة إلى كنعان وأعطاهم كلمة قوية مؤكدة: " اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلَ ٱلرَّبُّ إِلَهُكَ ٱلْأَرْضَ أَمَامَكَ. ٱصْعَدْ تَمَلَّكْ … لَا تَخَفْ وَلَا تَرْتَعِبْ … ٱلرَّبُّ إِلَهُكُمُ …  هُوَ يُحَارِبُ عَنْكُمْ. "(1:21 ، 30).  يا له من وعد لا يكاد ان يُصدق!  لكن إسرائيل ترنحت بتعهد الله لهم وبدلاً من أخذه بوعده ، أرسلوا جواسيس إلى كنعان ، رجعوا بتقريرً سلبي - مليئًا بعدم الإيمان (انظر إصحاحي 13 و 14).  ترى ، بينما كان الجواسيس هناك ، تأثروا بالشيطان وفشلوا في أخذ الله في كلمته.  وهكذا ، عادوا إلى المخيم كأدوات للشيطان.

يجلب الله جميع أولاده إلى أقصى اختبار لإيمانهم.  في الواقع ، قد تكون أنت  في هذا المكان الآن.  لديك تاريخ رائع مع الله وقد أعطاك وعود عهده ، لكن الشيطان جاء إليك بالكذب ، ليخبرك أنك لن تحققها.

إذا كنت قد بدأت في قبول مثل هذه الأكاذيب وتعتقد أن الله سيخذلك  في أزمتك ، فقد حان الوقت لكي تنظر في كلمة الله وتصدقها!  لم ولن يتركك الله لتقاتل وحدك ، لذا امسك بيده وسر إلى ارض الموعد التي أعدها لك.

Download PDF