وعد الله بقوة لك | World Challenge

وعد الله بقوة لك

David Wilkerson (1931-2011)January 14, 2021

غالبًا ما يتصل الناس بمركز الخدمة ويقولون ، "ليس لدي من أتحدث إليه ، ولا أحد لأشاركه احمالي، ولا أحد لديه الوقت لسماع صراخي.  أحتاج إلى شخص يمكنني أن أسكب له عما في قلبي."

كان الملك داود دائمًا محاطًا بالناس.  كان متزوجا ولديه رفقاء كثيرون إلى جانبه.  لكننا نسمع نفس الصرخة منه: " مَنْ لِي بِمَنْ يَسْمَعُنِي ؟"  من طبيعتنا أن نرغب في أن يستمع إلينا إنسان آخر له وجه وعيون وأذنان وينصحنا.

عندما طغت على أيوب تجاربه ، صرخ بحزن ، " آه من يسمعني") !31:35)    كان ايوب جالسا يسمون بأصدقائه  هؤلاء الأصدقاء لم يتعاطفوا مع مشاكله.  في الواقع كانوا رسل اليأس.

التفت أيوب إلى الرب وحده: (أيوب 16: 19-20)  " هُوَذَا الآنَ شَاهِدِي فِي السَّمَاءِ، وَكَفِيلِي فِي الأَعَالِي أَمَّا أَصْحَابِي فَهُمُ السَّاخِرُونَ بِي، لِذَلِكَ تَفِيضُ دُمُوعِي أَمَامَ اللهِ."

".  حث داود شعب الله على أن يحذوا حذوه: " ثِقُوا بِهِ فِي كُلِّ حِينٍ أَيُّهَا الشَّعْبُ. اسْكُبُوا أَمَامَهُ قُلُوبَكُمْ، اللهُ مَلْجَأُنَا."

مزمور 62:8

في النهاية ، تواجهنا المعاناة  جميعًا ، والآن يتم تقيد حشود من القديسين بسبب الضيقات.  حوّلت ظروفهم فرحتهم إلى شعور بالعجز وعدم الجدوى.  يسأل الكثيرون في اوقات ألمهم ، "لماذا يحدث هذا لي؟  هل الله غاضب مني؟  أي خطأ ارتكبت؟  لماذا لا يستجيب صلاتي؟"

  أنا أؤمن في قلبي أن هذه الكلمة هي دعوة لك من الروح القدس لتجد مكانًا خاصًا يمكنك فيه أن تسكب روحك كثيرًا للرب.  دَاوُدَ " سكب شكواه ،" وأنت كذلك.  يمكنك التحدث إلى يسوع عن كل شيء - مشاكلك ، وتجاربك الحالية ، احوالك المالية، وصحتك - وان تخبره بمدى شعورك بالإرهاق ، حتى مدى إحباطك.  سوف يسمعك بمحبة وعطف ، ولن يحتقر ابدا صرختك.

  أستجاب الله لداود.  أستجاب  لأيوب.  ولعدة قرون استجاب لصرخة قلب كل من وثق بوعوده.  لقد وعد أن يسمعك ويرشدك.  لقد وعد أن يكون قوتك ، فلتذهب إليه وتخرج متجددًا.

Download PDF